الرئيسية / آخرالأخبار / مستشفيا المقاصد ومار يوسف ينظمان المؤتمر الطبي الفلسطيني- الصيني الأول لجراحة المناظير الصدرية

مستشفيا المقاصد ومار يوسف ينظمان المؤتمر الطبي الفلسطيني- الصيني الأول لجراحة المناظير الصدرية

تخلله نقل مباشر لجراحة المنظار من داخل غرفة عمليات المقاصد
القدس المحتلة_ 10.6.2018_ للمرة الأولى على مستوى الوطن، عقد في كلية المقاصد الجامعية المؤتمر الفلسطيني الصيني الأول لجراحة المناظير الصدرية، والذي ارتكزت فعالياته على عرض حي ومباشر من داخل غرفة عمليات مستشفى المقاصد الخيرية الاسلامية لعمليات منظار أحادي لاستئصال أورام صدرية أجراها د. فراس أبو عكر اختصاصي جراحة المناظير الصدرية في المقاصد.
 
وشهد المؤتمر الذي نظم من قبل مستشفى المقاصد ومستشفى مار يوسف_الفرنساوي وبالتعاون مع مستشفى شنغهاي لأمراض الرئة في الصين؛ حضور عدد من الأطباء والاختصاصيين، بالإضافة إلى حضور وفد صيني من مستشفى شنغهاي.

وافتتح المؤتمر بكلمة للدكتور بسام أبو لبدة المدير العام لمستشفى المقاصد رحب فيها بجميع الحاضرين من الأطباء منن كافة مستشفيات القدس والضفة الغربية، كما رحب بالوفد الضيف من مستشفى شنغهاي الصيني المتمثل بالبروفيسور تيمي يانغ والبروفيسور جو يومينغ.
 
وقدم د. أبو لبدة شرحا موجزا عن عمل مستشفى المقاصد والمنجزات الطبية الأخيرة التي تحققت على الرغم من صعوبة الظروف المحيطة بمدينة القدس، بالإضافة إلى الأزمات المالية التي يمر بها المستشفى، منوها إلى حرص إدارة المستشفى على استمرار إرسال البعثات الطبية والتمريضية إلى المشافي العالمي من أجل استكمال التخصصات الفرعية والتدريب في المشافي العالمية ولا سيما التخصصية، ما يبقي الطواقم العاملة في مستشفى المقاصد على اطلاع حثيث على آخر ما توصلت إليه الأبحاث الطبية والتقنيات الحديثة.
 
وتمنى أبو لبدة النجاح للمؤتمر، والمزيد من التقدم للدكتور فراس أبو عكر وزملائه في مجال جراحة الصدر بالمنظار، مشيدا بالدور الذي قدمه د. أبو عكر في اختصاص الأمراض الصدرية منذ التحاقه بمستشفى المقاصد في شهر تموز المنصرم، والبدء بإجراء هذا النوع من العمليات في مشفى فلسطيني للمرة الأولى.
فيما رحب الدكتور ماهر ديب مدير عام مستشفى مار يوسف بكافة الحاضرين، مهنئا د. فراس أبو عكر والقائمين على هذا المؤتمر الأول من نوعه بنجاح العمل بهذا النوع من الاختصاص النادر على مستوى الوطن، ومتمنيا المزيد من التقدم في هذا المجال، كما أشاد بالتعاون المشترك بين المشفيين والذي يشكل تحديا للصعوبة التي قد تواجه تنظيم مثل هذه اللقاءات في فلسطين.
 
وخلال المحاضرة التي ألقاها خلال المؤتمر، قدم د. فراس أبو عكر محاضرة حول تاريخ جراحة المناظير للأمراض الصدرية في العالم والتي استبدلت الجراحة التقليدية وخففت من المضاعفات والآلام التي كان يعاني منها المريض، كما استعرض أهم الحالات التي أجريت في مستشفى المقاصد، لافتا إلى أن طاقم جراحة المنظار للأمراض الصدرية قد تمكن منذ شهر تموز للعام 2017 وحتى اليوم، من إجراء 117 تدخل ناجح بالمنظار لاستئصال أورام سرطانية في الرئة للأطفال والكبار،  وإصلاح ثقوب في الرئة واستئصال أكياس هوائية، ومعالجة عيوب الرئة الخلقية عند الأطفال، ومعالجة الإنسكاب الهوائي والإنسكاب الصديدي، وعلاج حالات التعرق الزائد في اليدين والإبطين .
 
وأوضح د. أبو عكر الذي أنهى اختصاصه بجراحة الصدر باستخدام المناظير في مستشفى شنغهاي في الصين؛ أن 90% من عمليات جراحة الصدر تتم اليوم بمستشفى المقاصد بواسطة منظار الجرح الأحادي، بحيث يتم شق جرح واحد بين ثلاثة وأربعمئة سنتيمترات فقط، بدل ثلاثة ثقوب أو شق الصدر.
 
وفي سياق المؤتمر، انتقل د. أبو عكر والطاقم إلى غرفة عمليات المقاصد، للبدء بإجراء عمليات بواسطة المنظار الجراحي من أجل استئصال أجزاء من الرئة المصابة بأورام سرطانية، حيث شاهد الحاضرون بثا مباشرا عبر الفيديو للعمليات، فيما فتح المجال أمام الحضور لطرح الأسئلة التي أجاب عليها كل من د. أبو عكر ود. ماهر ذيب اختصاصي الأمراض الصدرية.
 
وتخلل المؤتمر عدد من المحاضرات الطبية والعلمية ألقاها كل من د. محمد لطفي ود. حلمي التميمي، ود. بيسان شقورة، ود. حسن الخطيب، ود. مراد حمادنة، بالإضافة إلى محاضرة ألقاها البروفيسور تيمي يانغ.
 
ويشار إلى أن المؤتمر الفلسطيني الصيني الأول لجراحة المناظير الصدرية قد جرى برعاية كل من شركة إنترميدبال للأجهزة الطبية، وشركة أندولاب لتجارة اللوازم والمعدات الطبية.

شاهد أيضاً

نجاح عملية “قلب نابض” لتصحيح مسار الأوعية الدموية لرضيع يبلغ من العمر 3 شهور

جراحة قلب الأطفال في مستشفى المقاصد .. القدس المحتلة- 9 أيار 2018- ضمن سلسلة إنجازاته …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *