الرئيسية / أخبار طبية / عملية جراحية نوعية لترميم الأغشية الدماغية لطفل في الشهر الثالث من العمر

عملية جراحية نوعية لترميم الأغشية الدماغية لطفل في الشهر الثالث من العمر

د. أسعد دراويش

 

القدس المحتلة- 20/3/2018- نجح طاقم مركز جراحة الأعصاب في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية بقيادة د.أسعد دراويش بإجراء عملية جراحية نوعية؛ لطفل يبلغ من العمر 3 أشهر، إثر تعرض عظام الجمجمة للتهتك، إضافة إلى تهتك أغشية الدماغ وتجمع السائل الدماغي تحت الجلد.

 

وأكد د. دراويش اختصاصي جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري؛ أن تهتك الأغشية الدماغية كان سببه استخدام جهاز المحجم (الشفط) أثناء الولادة التي جرت في إحدى المستشفيات قبل أن يتم نقل الطفل إلى مستشفى المقاصد، ولم تظهر صور فحص الألتراساوند أي علامات تشوه خلقية في رأس الجنين أثناء فترة الحمل. مضيفا أن هذه الحالة تعد نادرة في المشافي الفلسطينية ومشافي المنطقة، ولكنها قد تنجم عن مضاعفات نادرة تحدث ما بعد الولادة.

 

وأشار د. دراويش إلى أن التدخل الجراحي جرى بدقة ونجاح عالٍ وأن العملية قد نجحت بفضل الله في إنقاذ حياة الطفل، حيث تشكل هذه الحالة خطرا كبيرا على حياة المريض لا سيما مع ازدياد تجمع السائل الدماغي في الرأس.

 

وبين أن علاج الطفل جرى على مرحلتين بعد عمل صورة طبقية للرأس؛ حيث تم في المرحلة الأولى إفراغ السائل الدماغي المتجمع تحت أغشية الدماغ وذلك عن طريق وضع أنبوب خارجي مؤقت، ومن ثم جرى في المرحلة الثانية إزالة أنبوب تصريف السائل وعمل ترميم للأغشية الدماغية، فيما لم يتم اللجوء إلى تركيب أنبوب أو (شنت) داخلي لتصريف السائل الدماغي.

 

بدورها، أوضحت والدة الطفل أن طفلها بدأ يعاني من عدة أعراض مباشرة بعد الولادة، حيث ظهرت عليه علامات تشبه التشنجات وذلك بعد يومين من ميلاده، فيما أصبح حجم رأسه يأخذ بالازدياد، وثمنت والدة الطفل جهود د. أسعد دراويش في إنقاذ حياة طفلها بعد التشخيص الصحيح لحالته، ومتابعته المستمرة لحالة طفلها بعد إجراء العملية الجراحية، مضيفة أن طفلها الآن في حالة صحية مستقرة بعد العملية التي تكللت بالنجاح.

 

شاهد أيضاً

تقنية جديدة لا تحتاج لجراحة: مستشفى المقاصد يبدأ بإجراء عمليات زراعة الصمام الأبهري بواسطة القسطرة  

  القدس المحتلة_ 13/11/2018- عبر عملية تستغرق حوالي الساعتين، نجحت طواقم قسم الأمراض الباطنية والقلب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *