الرئيسية / جمعية ومستشفى المقاصد / عن مستشفى المقاصد

عن مستشفى المقاصد

يعتبر مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية أحد مؤسسات جمعية المقاصد الخيرية، وتم إنشاؤه في العام 1968 ليضم 60 سريرا، فيما استمر المستشفى بالتوسعة ليتم ترخيص 250 سريرا في الوقت الحالي، وليصبح المستشفى التحويلي الرئيسي للمجتمع الفلسطيني في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة. كما يعتبر المقاصد مستشفى تعليميا يقدم خدمات التدريب والاختصاص والبحث العلمي للأطباء المقيمين وطلبة كلية الطب بالتعاون مع جامعة القدس.

ويعمل في مستشفى المقاصد أكثر من 900 موظف وموظفة، ويضم مجموعة من التخصصات الطبية النوعية، من ضمنها:

  • الأمراض الباطنية وتشمل؛ أمراض القلب، أمراض الغدد الصماء، أمراض الرئة، وأمراض الكلى
  • الجراحة العامة التخصصية بما فيها؛ جراحة العظام وجراحة الأعصاب وجراحة القلب المفتوح للكبار وجراحة الأوعية الدموية والجراحة الصدرية
  • مركز جراحة قلب الأطفال
  • أمراض النسائية والولادة
  • طب الجنين وطب الأطفال وطب حديثي الولادة
  • الأشعة

كما يدير المستشفى عددا من المختبرات المتخصصة وهي:

في حين يضم قسم الطوارئ في المستشفى 20 سريرا، أما قسم العناية الحثيثة فيضم 80 سريرا، إلى جانب عدد من العيادات الخارجية التي تقدم خدماتها للمواطنين. وقد أجرى المستشفى خلال العام 2016 أكثر من 8.500 عملية جراحية.

رسالة المستشفى

تتمثل رسالة المستشفى في تقديم الخدمات الطبية بأعلى مستوى ممكن وكذلك تعزيز برامج البحث العلمي والطبي بين أطباء التخصص العاملين ضمن برنامج التخصص الذي يرعاه المستشفى من اجل الحصول على شهادة مجلسي الطب الأردني والفلسطيني وكذلك تدريب طلاب الطب التابعين لجامعة القدس كلية الطب. يعتبر  مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية مستشفا تحويليا يستقبل المرضى من كافة أرجاء الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة وهو ليس فقط مستشفى علاجي للحالات العادية والمعقدة ، ولكنه منحا رئيسيا لتدريب طلبة الطب وطلبة التمريض والأطباء المقيمين .

في العام 2014 بلغ عدد عدد القوى العاملة في مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في القدس الشرقية 750 موظفاً بينهم 48 طبيباً اختصاصيا ومستشار ، 74 طبيباً مقيماً ضمن برنامج التدريب الذي يرعاه المستشفى ، 3 اطباء طواريء 365 ممرضة  وممرضاً ، 77 فني يعملون في اقسام المستشفى الادارية 164 ادارياً  ، 40 مستخدماً .

ان الهدف الرئيسي لمستشفى جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية هو تقديم الخدمات الطبية للمواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة وشرق القدس بغض النظر عن جنسهم ، لون بشرتهم ، اصولهم ، دينهم ومعتقداتهم السياسية .

في البعد الطبي العلمي التعليمي فالمقاصد هو مستشفى متعـدد الخـدمات وقـد قـدم للـوطن والمواطن الفلسطيني، وما زال يقدم، خدمات متميزة في مجالات عديدة، وقد حقق منذ تأسيـسه عـام ١٩٦٨، اي بعد الاحتلال بسنة واحدة فقط، تطورات متميزة في معظم مجالات العمل الطبي، ان ما يحدث في الواقع العملي من تطوير في طبيعة ومستوى خدماته خلال السنوات القليلة الماضية قد نقل اقسامه المختلفة، وبتفاوت ما، الى مجال الاختصاصات الفرعية المعمقة حيث لم تعد تسمية “الاقسام” تتناسـب وطبيعية العمل القائم، فقد اصبح يضم اختصاصات فرعية معمقة، وكمثال على ذلك وليس للحصر نأخذ احد اقسام المستشفى وهو قسم طب الاطفال الذي تطور من “قسم لطب الاطفال العام” ليصبح وعن جدارة مجمع لوحدات من الاختصاصات الفرعية المعمقة حيث يعمل به الان ١١ استشاري واختصاصي اطفال باختصاصات فرعية كاختصاصات امراض الجهاز الهضمي، وامراض الجهـاز التنفـسي، والا مـراض الوراثية والجينية، و امراض الاستقلاب (الايض ،) والغدد الصماء والـسكري ، و اعـصاب وعـضلات وتشنجات الاطفال، ليدعم عملهم بمخابر متقدمة كمختبر الوراثة الجينية، ومختبر الايض والاسـتقلاب ، ومختبر وظائف الدماغ والعضلات، ووحدة تنظير الجهاز الهضمي، ووحدة تنظير الجهاز التنفسي ووحدة العلاج المكثف.

الى جانب ذلك يقف قسم الخدج والذي يستقبل حالات الخداج باوزان ٤٥٠ غم فما فوق ويعمل به ٣ استشاريين فرعيين في الخدج . كذلك هنالك قسم جراحة قلب الاطفال والذي يعمل به اختصاصي فرعي في امراض القلب لـدى الاطفال حيث المكان الوحيد في فلسطين التي تجرى فيه عمليات القلب الجراحية المعقدة من قبل اطقـم عالمية تأتي تباعا الى المقاصد لاجراء هذه العمليات، تحضيرا لامتلاك القدرات البـشرية الفلـسطينية القادرة على القيام بهذا العمل المتقدم بشكل مستقل.

الى جانب ذلك هنالك جراحة الاطفال التي يعمل في اطارها استشاريان اثنان. وليعذرني الزملاء في الاقسام الاخرى في المستشفى ولضيق المجال في هذه المقالة لعدم سرد العمل الكبير الذي يقومون به وما احرزوه من تقدم ملموس وجذري في كافة اقسامهم الاخرى التي تقدم الخدمة الطبية للمرضى الى جانب الاقسام الداعمة لها من مخابر ووحدات للتشخيص وعمليات وطوارئ ووحدات الانعاش والعناية المكثفة.

المقاصد..المستشفى التعليمي الأول في فلسطين

اما في البعد العلمي – التعليمي فمستشفى المقاصد هو مستشفى تعليمي جامعي، حيث برنـامج الاقامة التخصصي الى جانب تدريب الاطباء الجدد في سنة الامتياز وكذلك التدريس السريري لطلبة كلية الطب – جامعة القدس، هذا عدا عن كلية التمريض التابعة له ان برنامج الاقامة التخصصي هو برنامج تدريبي لاعداد الاختصاصيين في سبعة مجالات تخصصيه هي اختـصاصات الباطنيـة ، و الاطفـال و، النسائية والتوليد، و الجراحة العامة، و جراحة العظام، و التخدير، والاشعة التشخيصية، حيث يتـدرب في هذا البرنامج حاليا ٨٠ طبيبا ولمدة ٤ سنوات ليتم سنويا تخريج نحو – ٢٠ ١٥ اختصاصيا جديدا ٤ ليصبحوا بعد اجتيازهم امتحان المجلس الطبي الفلسطيني اختصاصيين في مجالاتهم وليحل مكانهم سنويا نفس العدد من المتدربين .

منذ العام ١٩٨٨ وحتى الان تخرج من هذا المستـشفى – الجامعـة مـا يقـ ارب مـن ٢٩٠ اختصاصيا يعمل معظمهم في انحاء الوطن في الضفة وغزة والقدس، وتجدر الاشارة الـى ان معظـم المقيمين تحت التدريب الان هم من خريجي كليات الطب الفلسطينية

ان مستشفى المقاصد بكونه تعليميا جامعيا يختلف كل الاختلاف عن اي مستشفى يقتصر عمله على تقديم الخدمة الطبية سواء أكـان فـي القطاع العام ام في القطاع الخاص، حيث ان معظم الحالات التي يتم التعامل معها في المقاصد هي حالات معقدة تستلزم مهارات طبية عالية، وأيام إدخال طويلة، ومستلزمات تقنية متقدمة، ومخابر تشخيـصية مكلفة، اضافة الى المستلزمات الدوائية الخاصة .

شاهد أيضاً

مؤسسات جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية

لمحة تاريخية عن جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية         تأسست الجمعية على يد …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *