الرئيسية / أخبار طبية / لأول مرة في فلسطين.. قسم جراحة العظام والمفاصل في “المقاصد” ينجح بإجراء عمليات استبدال “نصف مفصل”

لأول مرة في فلسطين.. قسم جراحة العظام والمفاصل في “المقاصد” ينجح بإجراء عمليات استبدال “نصف مفصل”

القدس المحتلة-1/8/2017-  تمكّن الأطباء في قسم جراحة العظام والمفاصل في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية بإشراف د. سيف الدين أبو الرب من إجراء عملية نادرة لاستبدال جزء من مفصل المريض (Partial Hemiarthroplasty)، والذي يعتبر تدخلا جراحيا محدودا يجرى لأول مرة على مستوى الوطن.

وبين د. أبو الرب اختصاصي جراحة المفاصل والإصابات الرياضية والذي أشرف على إجراء العملية لسيدة تبلغ من العمر 50 عاما، أن هذه العملية تأتي لتحل محل العمليات التقليدية لجراحة المفاصل حيث كان يلجأ الأطباء إلى استبدال المفصل بشكل كامل، فيما تم في هذه الحالة استبدال الجزء المصاب فقط من مفصل الركبة والمحافظة على الجزء السليم، حيث عانت المريضة من تآكل في جزء من مفصل الركبة، تسبب لها بآلام شديدة وصعوبة في المشي ومحدودية في حركة المفصل؛ ناتجة عن الاحتكاك الشديد في الجزء الداخلي من الركبة.

وأضاف د.أبو الرب أن هذه التقنية المتطورة والحديثة في جراحة المفاصل، تمتاز بتركيب نصف مفصل صناعي للمريض، مما يعني إجراء فتحة أقصر وبدون جرح العضلات أو التأثير على قوتها، كما أنها تشكل فارقا هاما بالنسبة للمرضى دون سن الخمسين، حيث يتم إعادة تأهيل المريض للحركة بشكل أفضل وأسرع.

كما أشار د. أبو الرب إلى أن عملية تركيب “نصف مفصل” تعتبر أكثر تعقيدا من الجراحة التقليدية للمفصل الكامل، حيث تعتمد على اتباع خطوات دقيقة متشابكة، فيما أثبتت الدراسات أن نسبة نجاح العملية تصل إلى 98%، بينما يظل الجزء المستبدل من المفصل صالحا لمدة 15 سنة على الأقل.

وقد تمكن د. سيف الدين أبو الرب من تسجيل نجاح كبير في إجراء هذه التقنية الحديثة في مستشفى المقاصد، نتاج التدريب المباشر على عمليات مماثلة خلال فترة عمله الطويلة في ألمانيا، إضافة إلى توفر القطع والمعدات اللازمة في المستشفى حاليا.

فيما أكدت المريضة أن شعورا بالتحسن الملحوظ والقدرة على الحركة بدأ منذ الأسبوع الأول لإجراء العملية، وذلك بعدما عانت من الألم الشديد لأكثر من أربع سنوات، لا سيما أثناء المشي والسياقة، وأضافت أنها لم تكن تعلم بتوفر مثل هذه التقنية في المشافي الفلسطينية والتي تتيح للمريض المحافظة على الأجزاء السليمة من الركبة واستبدال الجزء المتهالك من المفصل فقط، إلى أن تم تحويلها إلى مستشفى المقاصد من خلال وزارة الصحة الفلسطينية، مثمنة جهود الأطباء وعناية الطاقم الطبي والتمريضي في المستشفى.

ومن الجدير ذكره أن د. سيف الدين أبو الرب يعتبر أول طبيب فلسطيني متخصص في عمليات منظار الركبة وزراعة الرباط الصليبي للإصابات الرياضية من جامعة فرانكفورت وهايدلبرغ الألمانية، وذلك بعد ابتعاثه إلى ألمانيا قبل سنوات من قبل مستشفى المقاصد وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية.

 

شاهد أيضاً

في إطار تطوير خدماته الطبية للنُزلاء والمراجعين: مستشفى المقاصد يفتتح عيادة خارجية متخصصة للأمراض والاضطرابات النفسية

  القدس المحتلة- أعلن مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية عن افتتاح عيادة خارجية تخصصية متميزة للأمراض …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *