الرئيسية / آخرالأخبار / إطلاق مشروع “رسم البسمة” في مستشفى المقاصد بالقدس

إطلاق مشروع “رسم البسمة” في مستشفى المقاصد بالقدس

أطلق قسم العمل التعاوني في عمادة شؤون الطلبة، بالشراكة مع مؤسسة إرماء المقدسية، مشروع “رسم البسمة” الذي نظم في مستشفى المقاصد بالقدس، ويهدف لدعم القطاع الصحي من خلال العمل التعاوني ودفع الطلبة للمساهمة والمساعدة في تقديم الدعم للمرضى وذويهم في إطار تعزيز العمل الإنساني.

وأكد رئيس جامعة بيرزيت د. عبد اللطيف أبو حجلة في كلمته أهمية المؤسسات الطبية في المدينة المقدسة، ودورها في تقديم الرعاية الصحية، مشيرًا إلى أهمية العمل المجتمعي داعيًا طلبة الجامعة إلى تعزيز الخدمة التطوعية المجتمعية والإنسانية، لا سيما للمرضى، وأهمية ذلك في معالجة الشق النفسي لهم والتخفيف عنهم.

ورحب رئيس الهيئة الإدارية للمستشفى الدكتور عرفات الهدمي بالحضور، ثم قدمت مدير عام مؤسسة إرماء وفاء عصفور كلمة شكرت فيها جامعة بيرزيت على التعاون.

وقال مدير عام مستشفى المقاصد الدكتور رفيق الحسيني “ان مستشفى المقاصد بني على جمع عدد من المتطوعين الذين قاموا حتى الان على إدارته ويقومون على دعمه، وبالتالي، فمستشفى المقاصد ينمي دوماً الروح التطوعية وروح التعاون بين المؤسسات”.

وأضاف الحسيني: “نحن فخورون بأن جامعة بيرزيت قررت أن تأتي إلى مستشفى المقاصد وتبدأ جزءا من عملها التطوعي فى مستشفى المقاصد، لأن المقاصد يرحب بالعمل التطوعي ولدينا الكثير من الاعمال التي تحتاج الى متطوعين يقومون بها ويعملون على إنجازها، وهذا التعاون بين جامعة بيرزيت ومستشفى المقاصد هو تعاون مبارك ومهم للجميع”.

وإشار الحسيني إلى أن جامعة بيرزيت لديها مشاريع لتطوير العمل التطوعي لدى طلابها وإحدى اكبر المؤسسات في القدس مستشفى المقاصد، وكان هناك حوار بين جامعة بيرزيت والمقاصد واتفقنا على ان يكون المقاصد هو إحدى قواعد العمل التطوعي لصالح الجامعة.

ورحب المدير الطبي ورئيس قسم الاطفال في مسشتفى المقاصد بسام أبو لبدة بأي عمل تعاوني خاصة مع الاطفال، لأن الطفل بحاجة ليس فقط إلى العلاج الطبي وتقديم الأدوية وإجراء الفحوصات الطبية، بل هو بحاجة إلى الدعم النفسي والترفيه عن الطفل.

واضاف ابو لبدة ان وجود المتطوعين خاصة من جامعة بيرزيت تحت اشراف مؤسسة ارماء المقدسية سيعمل على رسم البسمة على وجوه الاطفال، ونحن نتطلع الى مثل هذا التعاون الذي سيكون في مصلحة الجميع.

ورحب رئيس الهيئة الإدارية للمستشفى الدكتور عرفات الهدمي بالاعمال التعاونية مع جميع المؤسسات الفلسطينية في تقديم الخدمات وليس التنافس ما بين المؤسسات وخاصة مؤسسات القدس.

وشكرت مدير عام مؤسسة أرماء المقدسية وفاء عصفور مسشتفى المقاصد على قبول استضافة مشروع “رسم بسمة” وجامعة بيرزيت على التعاون والشراكة في هذا المشروع وعرفت بأهداف مؤسسة أرماء المقدسية وبأهمية الشراكات بين المؤسسات الفلسطينية لخدمة المجتمع المقدسي بشكل خاص والفلسطيني بشكل عام، واثنت على المتطوعين الذين حضروا افتتاح المشروع والذين يقدموا الخدمات التطوعية للمؤسسة بشكل عام، واشارت ان هذا المشروع مبادرة انسانية تطوعية للتخفيف عن المريض وعائلته.

يذكر ان مشروع “رسم البسمة” هي مبادرة مشتركة ما بين قسم العمل التعاوني في جامعة بيرزيت ومؤسسة ارماء المقدسية للعمل المجتمعي ومستشفى المقاصد، تهدف في تنفيذ العديد من الانشطة اللامنهجية كتعليم الرسم وقراءة القصص والروايات للاطفال.

شاهد أيضاً

المستشارة البريطانية “ماري ماكناب” تحاضر في مستشفى المقاصد حول أسس العناية بالأم الحامل

    القدس المحتلة- 19/9/2017- زارت المستشارة العلمية والمحاضرة البريطانية الأولى في علم القبالة ماري ماكناب، مستشفى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *