الرئيسية / آخرالأخبار / بقرار من “المجلس العربي للاختصاصات الصحية”:اعتماد قسم حديثي الولادة في “المقاصد” كمركزٍلتدريب أطباءالأطفال

بقرار من “المجلس العربي للاختصاصات الصحية”:اعتماد قسم حديثي الولادة في “المقاصد” كمركزٍلتدريب أطباءالأطفال



القدس المحتلة- 27/3/2017- منحت اللجنة التابعة للمجلس العربي للاختصاصات الصحية والمنبثقة عن مجلس وزراء الصحة العرب في جامعة الدول العربية، قرار الاعتراف بصلاحية قسم العناية المركزة عند حديثي الولادة في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية للتدريب على اختصاص العناية المركزة للأطفال حديثي الولادة، وذلك بواقع ثلاثة أطباء متدربين لكامل مدة التدريب والبالغة ثلاث سنوات.

جاء ذلك عقب زيارة تقييمية للقسم قام بها وفد من اللجنة نهاية الشهر المنصرم، بتكليف من الأستاذ الدكتور محمد الهادي السويحلي الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية، وضمت اللجنة كل من الأستاذ الدكتور سعد حجازي والأستاذ الدكتور أمين ثلجي والأستاذة الدكتورة إيمان بدران، بهدف التقييم والاطّلاع على تجهيزات قسم حديثي الولادة ولا سيما العناية المركزة، حيث نال القسم الاعتراف الرسمي ببرنامج الزمالة في تخصص حديثي الولادة وصلاحيته كمركز للتدريب.

وفي هذا السياق، قال الدكتور أمين ثلجي عضو المجلس العربي للاختصاصات الصحية ورئيس اللجنة العلمية العليا في المجلس الطبي الفلسطيني، أن لجنة المجلس العربي المعتمدة من المجلس الطبي الفلسطيني، قد استلمت رسالة من السيد الأمين العام للمجلس العربي للاختصاصات الصحية الدكتور السويحلي تقرُّ بالاعتراف بصلاحية قسم حديثي الولادة في المقاصد كمركز معتمد للتدريب، وذلك إثر التوصية التي رفعتها اللجنة عقب زيارتها التقييمية للقسم، والتأكد من تأهيله الكامل وفق متطلبات المجلس العربي للاختصاصات، والإقرار بالمستوى الرائع الذي وصل إليه بفضل إشراف الاختصاصيين المؤهلين والتمريض المدرّب والتجهيزات الطبية المتاحة بأفضل المعايير.

وأوضح د.ثلجي أنه ابتداءً من تاريخ 28/2/2017، أصبح قسم حديثي الولادة في المقاصد، مركزا معتمدا لتدريب أطباء الأطفال بعد حصولهم على البورد الفلسطيني لمدة ثلاث سنوات، مما يؤهلهم للحصول على تخصص إضافي في طب الأطفال،  وشهادة معتمدة في كافة الدول العربية، فيما سيتم قبول طبيب واحد كل عام للتدريب في القسم. وهنأ د.ثلجي إدارة المقاصد والطواقم الطبية والتمريضية والفنية فيه، بهذا الإنجاز في مدينة القدس، مشيرا إلى أن قسم حديثي الولادة سيشكل رافداً للمستشفيات الأخرى في فلسطين.

ولفت د.ثلجي إلى أن اختصاص حديثي الولادة هو أحد الاختصاصات الفرعية في طب الأطفال، تم الاعتراف به من قبل المجلس العربي للاختصاصات الصحية قبل عامين، وحول المعايير اللازم توفرها في المشافي للحصول على اعتراف المجلس العربي، قال د.ثلجي: “يؤخذ بعين الاعتبار عدد الاختصاصيين ومؤهلاتهم في القسم، وعدد طاقم التمريض ومستوى تدريبهم، إلى جانب عدد الأسرة ونوعيتها ونوعية الأجهزة الطبية وعددها، بالإضافة إلى الخدمات الأخرى المساندة من اختصاصات فرعية متوفرة في المستشفى كجراحة الأطفال واختصاص الوراثة وقسم الولادة، ووجود مختبرات داعمة مثل مختبر الوراثة ومختبر الأمراض الاستقلابية، وكذلك توفر قسم حديث للأشعة”.

وفي هذا السياق، أعرب الدكتور بسام أبو لبدة المدير الطبي في مستشفى المقاصد، عن فخر الإدارة العامة والطبية بصدور قرار الاعتراف من المجلس العربي، مضيفا أن قسم حديثي الولادة ووحدة العناية المركزة المتوفرة فيه يتمتعان بكوادر بشرية طبية وتمريضية عالية المستوى برئاسة الدكتور حاتم خماش، كما تتوفر فيهما كافة التجهيزات والمستلزمات والأجهزة الطبية المتطورة، كما يقدم القسم الذي تأسس منذ آواخر الثماننيات برنامجا تدريبيا بكفاءة عالية للأطباء المقيمين والمتدربين.

وأضاف د. أبو لبدة أن نيل الاعتراف من المجلس العربي للاختصاصات الصحية يأتي ثمرة جهد حثيث وتعاون مشكور من الطواقم الطبية في مختلف الأقسام، وسعي مستشفى المقاصد المستمر لتطوير الخدمات الطبية والعلاجية التي تقدم للمواطن الفلسطيني من كافة المحافظات، إلى جانب تقديم الخبرات وفرص التدريب المثلى للأطباء في برامج الاختصاص، مثمنا د.أبو لبدة زيارة لجنة التقييم للمستشفى اللجنة العربية لزيارة المقاصد التي جاءت بعد تقديم المستشفى طلب الحصول على الاعتراف، كما أشاد بمدى حرص مجلس وزراء الصحة العرب في جامعة الدول العربية على متابعة المؤسسات الطبية بالقدس، والاعتراف بالمستوى الطبي العالي الذي وصلت إليه بحيث أصبحت قادرة على منافسة العديد من المشافي المتميزة في المنطقة لا سيما في الاختصاصات النوعية والنادرة.

كما أعرب د. أبو لبدة عن شكره العميق للمجلس الطبي الفلسطيني وعلى رأسهم معالي وزير الصحة د. جواد عواد ، رئيس المجلس و د. سليمان برقاوي الأمين العام الذي قام بجهود جبارة وتذليل كافة العقبات لتسهيل دخول لجنة التقييم إلى فلسطين وإلى القدس المحتلة، وأضاف أن إدارة المستشفى على استعداد لقبول أطباء أطفال متدربين مبتعثين من وزارة الصحة الفلسطينية من الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك لتغطية النقص الشديد للمتخصصين في هذا المجال في فلسطين.
من جهته، هنأ الدكتور حاتم خماش رئيس قسم حديثي الولادة إدارة المستشفى والعاملين في القسم من أطباء وتمريض على جهدهم الدؤوب للوصول لمستوى الاعتراف بالاختصاص، والاستمرار بالتطور النوعي للقسم والإطلاع على كافة المستجدات العلمية والإدارية لاستمرارية أدائه بالنوعية المميزة. كما بدأ قبل حوالي ثلاثين عاماً بهمة مجموعة من الرواد الأوائل، وعلى رأسهم د. أمين ثلجي ود. أنور دودين ود. غالب الزغير.
كما توجه د. خماش بشكره الجزيل للجهات الداعمة والتي أجزلت العطاء لتجهيز القسم بأحدث المعدات الطبية، وأهمهم البنك الإسلامي للتنمية والهلال الأحمر الإماراتي والقطري والإغاثة الإسلامية في كندا والصليب الأحمر الكندي ووكالة التنمية الأمريكية، بالإضافة إلى جمعية طب الأطفال الفلسطينية وبرنامج الابتعاث للأطباء من خلال مؤسسة “الطفل الفلسطيني السليم”، تحت إشراف د. رند عسقلان، والذي ساهم في رفد فلسطين ومستشفى المقاصد بشكل خاص، بالعديد من الأطباء في التخصصات الفرعية في طب الأطفال، ومنهم زميلان اختصاصيان في القسم تلقوا تدريبهم في جامعة تورونتو في كندا.

شاهد أيضاً

ائتلاف أمان: مستشفيات القدس تعيش أزمة خطيرة تهدد استمراريتها

رام الله – دنيا الوطن عقد الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان” جلسة نقاش حول …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *