الرئيسية / أخبار طبية / نجاح عملية استئصال نوعية لورم في البطين الأيسر للقلب في مستشفى المقاصد

نجاح عملية استئصال نوعية لورم في البطين الأيسر للقلب في مستشفى المقاصد

أجراها د.طمّاح الصفدي
 
القدس المحتلة- 28/12/2016- نجح طاقم قسم جراحة القلب في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية بإجراء عملية نوعية لاستئصال ورم داخل البطين الأيسر للقلب لمريض يبلغ من العمر 24 عاما.
 
وحول العملية الجراحية، قال الدكتور طماح الصفدي اختصاصي جراحة القلب ورئيس القسم: “كان الحل الجراحي ناجعا في هذه الحالة على الرغم من خطورة وصعوبة مكانه، حيث نجحنا باستئصال الورم بشكل كلي عن طريق الصمام الأورطي وكي المنطقة المتصلة بين الورم والعضلة، واستغرقت العملية مدة ثلاث ساعات وكانت كفيلة للإستغناء عن إجراء عملية أكثر خطورة تمر بعدة مراحل، قد تصل إلى إجراء فتح البطين الأيسر واستئصال الورم وإذا لم يتم ذلك فنضطر إلى إزالة القلب من مكانه وإعادة زرعه بعد إزالة الورم”.
 
وأكد د. الصفدي أن وجود ورم في منطقة البطين في القلب يعد مرضا غير شائع حيث يصاب به 17 من كل 10 آلاف نسمة، وتكون ما نسبته  75% من هذه الأورام حميدة، فيما يعتبر وجود ورم في البطين الأيسر أكثر ندرة حيث يصيب 1 من كل 10 الاف نسمة، وتكون أورام القلب مصحوبة بأعراض مختلفة وفقا للمنطقة المصابة، منها وجود آلام في الصدر، وضيق النفس والغثيان.
 
وأشار د. الصفدي إلى أنه وعلى الرغم من صعوبة العملية وتعقيدها إلا أنها قد نجحت بنسبة عالية، وسيستطيع المريض مواصلة حياته بشكل طبيعي وذلك بعد أن قمنا بعمل فحص (إيكو) لقلب المريض بعد العملية وتأكدنا من خلو القلب من الورم.
 
من جهته، عبر المريض عن امتنانه لطاقم جراحة القلب وكل من ساهم في تشخيص المرض إنجاح العملية، مضيفا أنه يشعر بتحسن كبير وملحوظ بعد العملية كما أن أعراض الغثيان والإرهاق وصعوبة التنفس والتعرق ليلا التي كان يعاني منها قد اختفت.
 
وإلى جانب د.طماح الصفدي، شارك في علاج المريض كل من د.حسن السلمان و د.عز الدين حسين و د.خليل عبدالدايم من قسم القلب، و د. عدنان فرهود و د.هاني أبو سنينة من قسم التخدير، بالإضافة إلى تعاون حثيث من قسمي التمريض والأشعة.
 
وذكر د.الصفدي أن قسم جراحة القلب أجرى قرابة 1400 عملية جراحية في السنوات التسع الأخيرة، غالبيتها من العمليات النوعية والنادرة، وذلك باستخدام الأجهزة والتقنيات المتطورة وأهمها تقنية المنظار، بالإضافة إلى عدد كبير من عمليات أمراض الأورطة التي تعتبر من العمليات الصعبة جدا، وعمليات كي مسارات القلب لمنع حدوث عدم انتظام في دقات القلب.
 
كما بين د.الصفدي أن نسبة الوفيات بين المرضى الذين تجرى لهم عمليات القلب في القسم لا تتجاوز 2%، في حين لم تتجاوز نسبة المرضى الذين يتعرضون لحدوث الالتهابات 0.03% خلال السنتين الأخيرتين، وهي نسبة قليلة جدا مقارنة بمشافي المنطقة والمستشفيات الإسرائيلية.
 

شاهد أيضاً

للمرة الأولى في فلسطين: مستشفى المقاصد يجري عملية نادرة جدا لمرض نادر على مستوى العالم

  القدس المحتلة- 8/5/2017- أجرى فريق جراحة الأوعية الدموية في مستشفى المقاصد الخيرية عملية جراحية …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *