الرئيسية / عن الجمعية / جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية

جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية

لمحة تاريخية عن جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية

        تأسست الجمعية على يد نخبة من مواطني القدس الشريف الداعين الي الخير وخدمة اهل القدس الشريف لا سيما وان المدينة أصابها الركود بعد نكبة عام 1948، وكان أهلها بحاجة الى من يعينهم في مجالي الصحة والتعليم لمساعدتهم على التجذر بأرضهم في القدس الشريف.

لذلك، أعلن عن قيامها رسميا ً بتاريخ 21/2/1956، وتحدد نظامها وفلسفتها لتصل خدمتها كل مواطن بغض النظرعن اللون والانتماء السياسي الاجتماعي والعرق والدين ، كما حدد النظام أهداف الجمعية بما يلي :-

 

 إعانة الناس على مرافق الحياة وتقديم الخدمات الصحية والتعليمية لهم بواسطة إقامة المستشفيات والمستوصفات الطبية، والمعاهد التعليمية . 

مؤسسات الجمعية :

تشرف الجمعية على ثلاث مؤسسات رئيسية، ولكل مؤسسة منها ميزانيتها الخاصة بها  وهذه المؤسسات هي :

– اولاً: مستشفى المقاصد .

 

      أسس مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في القدس الشرقية عام 1968 ويضم ألان 250 سريرا ويعتبر احد أهم المؤسسات الطبية الرائدة في فلسطين.  وتتمثل رسالة المستشفى في تقديم الخدمات الطبية بأعلى مستوى ممكن وكذلك تعزيز برامج البحث العلمي والطبي بين أطباء التخصص العاملين ضمن برنامج التخصص الذي يرعاه المستشفى من اجل الحصول على شهادة مجلسي الطب الأردني والفلسطيني وكذلك تدريب طلاب الطب التابعين لجامعة القدس كلية الطب. يعتبر مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية مستشفا تحويليا يستقبل المرضى من كافة أرجاء الوطن في الضفة الغربية وقطاع غزة وهو ليس فقط مستشفى علاجي للحالات العادية والمعقدة، ولكنه مركزاً رئيسياً لتدريب طلبة الطب وطلبة التمريض والأطباء المقيمين .

عدد القوى العاملة في مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية في القدس الشرقية عام 718 موظفاً بينهم 48 طبيباً .

– ثانياً : المراكز الطبية .

        شرعت الجمعية عن طريق هيئاتها الإدارية المنتخبة بإقامة المستوصفات (المراكز الطبية) في القدس وضواحيها حيث بلغ تعدادها سبع مستوصفات في مطلع التسعينات، بحيث وزعت بين القدس (البلدة القديمة ) والرام وصورباهر والعيزرية وجبل المكبر وبيرنبالا وابوديس.  وقد إستوعبت هذه المراكز الطبية علاج 51911 مريضاً في عام 2009  .

       لقد شهد العام 2009 ايضا الكثير من الايجابيات والعديد من التوسع في تقديم الخدمات الطبية لمستحقيها داخل القدس وضواحيها من خلال المراكز الطبية التابعة لجمعية المقاصد  حيث تم مؤخرا افتتاح مركز طبي بيت المقدس في بلدة بيرنبالا والذي يقدم خدمات الطواريء على مدار الساعة شأنه في ذلك شأن مركز طواريء أبو ديس والذي تم افتتاحه في العام 2008 ويعمل على مدار الساعة ايضاً.  مع العلم بان عدد المرضى المترددين على هذه المراكز هو 51911 مريضا وتحويل الحالات الطبية التي بحاجة الى فحوصات متقدمة أو ادخالات الى مستشفى المقاصد بالقدس وتحويلات طبية اخرى الى مستشفيات الوطن في اريحا ورام الله وغيرها .

–     ثالثاً: كلية المقاصد للتمريض.

      لقد بدأ العمل في مدرسة التمريض عام 1974 وحتى عام 1992 ليتخرج منها 400 ممرض وممرضة وقابلة مؤهلة وبدأ العمل في مشروع بناء كلية التمريض عام 1987 بدعم من قبل جمعية النداء الفلسطيني الموحد والميسورين من أبناء شعبنا حيث اكتمل البناء عام 1991 ولظروف شعبنا في ذلك الوقت تم تأجيل البدء في التدريس واستعمل مبنى الكلية في امور لمصلحة المستشفى وتمت لإستفادة من المبنى من أجل عمل برامج تطوير للأطباء والممرضين في فلسطين، الا ان العمل بهذا البرنامج توقف حتى عام 2000ووضعت الخطط والأهداف للتطوير .

حيث تم اتخاذ القرار من قبل الجمعية لإعادة فتح الكلية .

وتم اعتماد ترخيص من قبل وزارة التعليم العالي في فلسطين عام 2000 كما ان وزارة الصحة الإسرائيلية تمنح الترخيص لطلبة الكلية بعد اجتياز إمتحان الترخيص .

حيث مرت نشأة كلية التمريض بثلاث مراحل هي : مرحلة التخطيط، مرحلة إعداد المناهج والمقررات، ثم مرحلة الوجود الفعلي على أرض القدس الشريف.

 

شاهد أيضاً

عن المستشفى

أسس مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في القدس الشرقية عام 1968 ويضم ألان 250 سريرا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *