الرئيسية / أخبار طبية / المقاصد: الأشعة و”أورام العظام” يدخلان تقنية “الترددات اللاسلكية” لعلاج الأورام دون تدخلات جراحية

المقاصد: الأشعة و”أورام العظام” يدخلان تقنية “الترددات اللاسلكية” لعلاج الأورام دون تدخلات جراحية

 

القدس المحتلة- 8/10/2018- أعلن قسم جراحة أورام العظام في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية أن الطاقم قد تمكن من إدخال تقنية “الترددات اللاسلكية”Radiofrequency Ablation System ، والتي تشكل بديلا عن التدخلات الجراحية في بعض حالات أورام العظام، وذلك بالتعاون مع قسم الأشعة ممثلا بالدكتور إبراهيم الزغل اختصاصي الأشعة التداخلية في مستشفى المقاصد.

 

وبيّن د.مأمون منصور اختصاصي جراحة أورام العظام في المستشفى أن تقنية الترددات اللاسلكية (RFA) تعتبر إجراء طبيا يتم فيه الوصول إلى الورم أو غيره من الأنسجة المختلة باستخدام الحرارة، لا سيما في الحالات المتقدمة من أورام العظام أو الحالات التي لا يمكن إخضاعها للتخدير والعمليات الجراحية، مضيفا أن هذه التقنية تعتمد على الوصول إلى أنواع معينة من الأورام الصغيرة بدقة متناهية، تحت جهاز الأشعة المقطعي CT، من ثم توصيل الأجهزة بإبرة خاصة إلى قلب الورم، بحيث تعمل على تدمير الورم بشكل موضعي وبنتائج سريعة ومذهلة.

 

وقال د. منصور إن تطبيق تقنية الترددات اللاسلكية قد أعطى نتائج إيجابية جدا في الحالات التي تمت معالجتها في المستشفى، مشيرا إلى أن الدقة والنجاح في هذه العمليات يعتمد على وجود اختصاصي أشعة تداخلية ذي خبرة واسعة، حيث ينفذ طاقم جراحة أورام العظام هذه العمليات من خلال التشارك مع د. إبراهيم الزغل صاحب الخبرة الطويلة بتحديد الهدف ومن ثم القضاء على الورم.

 

كما نوه د. منصور إلى أن هذه التقنية باتت تستخدم بشكل واسع الانتشار في العالم، وعلى الرغم من أن هذه التقنية لا تصلح لعلاج جميع الأورام، إلا أنها تعتبر أفضل وسيلة لعلاج بعض أنواعها مثل (الورم الشبيه بالعظم) Osteoid Osteoma، فيما تستعمل أيضا في علاج الكثير من الأورام خاصة أورام الكبد والرئتين والرئة والبروستاتا، فيما أثبتت تقنية “الترددات اللاسلكية” أنها أكثر دقة ونجاعة بعيدا عن التدخلات الجراحية والآلام والمضاعفات التي تلحق بها، لا سيما لدى الأطفال.

 

 لمشاهدة لقاء تلفزيوني حول التقنية الجديدة اضغط هنا 

فيما أكد د. إبراهيم الزغل اختصاصي الأشعة التداخلية؛ أهمية التعاون المشترك والحثيث بين أقسام المستشفى المختلفة، مشيرا إلى أن هناك العديد من التقنيات المتطورة تحتاج إلى تدخل ثنائي من قسم الأشعة التداخلية وأقسام الجراحة، لا سيما جراحة أورام العظام، إلى جانب إمكانية التعاون مع المشافي الوطنية الأخرى، وأضاف الزغل أن تقنية الترددات اللاسلكية هي تقنية جديدة تستعمل منذ سنوات في المشافي المتطورة عالميا، ويتم إدخالها للمرة الأولى في المشافي الفلسطينية ومشافي القدس الشرقية، الأمر الذي يمنح الطبيب دقة عالية جدا في تحديد موقع الكتل السرطانية، ويجنب المريض الجراحة خاصة إذا ما كان حجم الكتل صغيرا نسبيا.

 

من جهته عبر د.بسام أبو لبدة مدير عام مستشفى المقاصد عن اعتزازه بالتطور المستمر والريادي ومواكبة أحدث التقنيات التي يشهدها قسم جراحة أورام العظام، مؤكدا أن  تقديم هذه الخدمة في فلسطين سيمكنا من تسجيل خطوة جديدة إلى الأمام، كما أكد أن كافة أقسام المقاصد تسعى دوما إلى إدخال الخدمات الطبية الجديدة والمتطورة، وذلك من خلال جلب أحدث الأجهزة الطبية وتدريب الكوادر الطبية والتمريضية عليها، من أجل تقديم أفضل أنواع العلاج للمرضى.

شاهد أيضاً

تقنية جديدة لا تحتاج لجراحة: مستشفى المقاصد يبدأ بإجراء عمليات زراعة الصمام الأبهري بواسطة القسطرة  

  القدس المحتلة_ 13/11/2018- عبر عملية تستغرق حوالي الساعتين، نجحت طواقم قسم الأمراض الباطنية والقلب …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *