الرئيسية / أخبار طبية / بعد علاج استمر قرابة 4 أشهر: قسما الأطفال والعظام في المقاصد” يتمكنان من الحفاظ على ساق طفلة من البتر

بعد علاج استمر قرابة 4 أشهر: قسما الأطفال والعظام في المقاصد” يتمكنان من الحفاظ على ساق طفلة من البتر

 

القدس المحتلة- 24/12/2017- استطاعت الطواقم الطبية والتمريضية في قسمي الأطفال و جراحة العظام في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية إنقاذ ساق الطفلة “جنى عمار أبو ادراز” من البتر، وذلك بعد قرابة أربعة أشهر أمضتها جنى في تلقي العلاج وإجراء عدد من العمليات الجراحية لعلاج التهابات في المفاصل والعظام كادت أن تتسبب في بترها.

 

وكانت جنى (9 أعوام) قد وصلت إلى مستشفى المقاصد قادمة من غزة برفقة جدتها في ظروف صحية حرجة جدا، حيث منع والداها من مرافقتها نظرا لصغر سنهما. بداية مرضها كانت حين تعرضت الطفلة لإصابة أدت إلى التواء قدمها اليسرى، من ثم تجبير ساقها، فيما اكتشف الأطباء لاحقا بأنها تعاني من التهابات جرثومية حادة في الساق تطورت إلى دخول جرثومة إلى الدم وتفشي الالتهاب والتسمم في كافة أنحاء الجسم، مما استدعى تحويلها إلى مستشفى المقاصد في القدس بحالة طارئة حرجة.

وقد أدخلت جنى إلى قسم العناية المكثفة تحت إشراف د. شاهر الشويكي وعدد آخر من الأطباء في قسم الأطفال، حيث وضعت على جهاز التنفس الاصطناعي كما تم وضع أنابيب في الرئتين، ويشير د. شاهر الشويكي اختصاصي طب الأطفال ومسؤول وحدة الإنعاش المكثف للأطفال في المقاصد أن الطفلة وصلت إلى المشفى بحالة سيئة جدا، شملت وجود نزيف داخلي وفشل في عمل بعض أعضاء جسمها وفقدان كامل للوعي وللقدرة على الحركة، ويضيف أن طاقم قسم الأطفال قد قام بإخضاعها إلى علاج مكثف لا سيما أثناء فترة الغيبوبة التي استمرت أكثر من 15 يوما، ، ويوضح د. الشويكي أن خلال الفترة الأولى تماثلت الطفلة للشفاء بشكل ضعيف فيما جرى البدء بعلاجها عن طريق إعطائها المضادات الحيوية الأكثر قوة وتأثيرا لعدة أيام بعد استشارة ومتابعة حثيثة أيضا من الدكتور ربيع عدوان إختصاصي الأمراض المعدية ورئيس الشعبة

وأجريت لاحقا للطفلة جنى عدة عمليات جراحية متعاقبة، قام بها قسم جراحة العظام في المستشفى بإشراف كل من  د.سالم أبو رميلة رئيس القسم ود. رستم النمري ود. علاء الصباح و د. مأمون منصور، ود. ود. حسام أبو صاع ود. سيف الدين أبو الرب، ويشير د. منصور أن قرارا اتخذ من الأطباء لإخضاع جنى لعمليات جراحية موضعية خلال فترة وجودها في قسم العناية المكثفة للأطفال؛ من أجل تنظيف الجروح التي تركزت بين الساق والقدم وإزالة الأنسجة الميتة فيما كان العظم مكشوفا في تلك المنطقة من الرجل، ويضيف د. منصور: “خضعت جنى بعد ذلك إلى العديد من العمليات وبدأت تتماثل للشفاء حيث تمت إزالة الأنابيب الصدرية وبعد أكثر من شهر تم نقلها من قسم العناية المكثفة إلى قسم الأطفال”.

وإثر ذلك، خضعت جنى لعمليات تجميل وترميم بإشراف د. هشام عموص اختصاصي جراحة التجميل في المقاصد، وبمتابعة مستمرة من الاختصاصيين في قسمي العظام والأطفال.

وقد تمكنت جنى من العودة أخيرا إلى غزة بعد أن خضعت إلى برنامج تأهيل مكثف بالعلاج الطبيعي حيث كانت تعاني من تصلب في الأوتار في الركب والأقدام في الأطراف السفلية بسبب قلة الحركة خاصة في فترة الغيبوبة.

وكان غياب جنى عن والديها لفترة زمنية طويلة قد دفع قسم الخدمة الاجتماعية في المقاصد إلى توفير الرعاية النفسية الخاصة للطفلة جنى، وتقديم كافة اللوازم لها من الملابس والألعاب، إضافة إلى تواصل إدارة المستشفى مع أهلها في غزة من أجل متابعة حالة طفلتهم.

فيما عبر والدا الطفلة السيد عمار أبو ادراز والسيدة آمال عن امتنانهما وشكرهما البالغ لكافة الأطباء في مستشفى المقاصد الذين كان لهم الفضل بعد الله تعالى في إنقاذ حياة طفلتهما، وتضيف السيدة آمال: “أتقدم بالشكر الخاص للدكتور شاهر الشويكي والدكتور رستم النمري، ولرئيسة التمريض في قسم الأطفال سمر سعيد، إضافة إلى د.سامية الكرد التي تابعت حالة طفلتي عن كثب وسهلت لي التواصل معها طيلة أربعة شهور، لقد شعرت أن جنى بأيد أمينة وكأنها في أحضان أهلها، وعادت لي بمعنويات مرتفعة وحالة نفسية أفضل بكثير”، كما عبرت عن فخرها بوجود كفاءات طبية متميزة في المشافي الفلسطينية.

شاهد أيضاً

القسطرة العلاجية لقلب الأطفال في مستشفى المقاصد تشهد تميزاً في علاج عيوب القلب الخَلقية

  القدس المحتلة- 24 أيار 2018-  سجل قسم القسطرة العلاجية لقلب الأطفال في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية، سلسلة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *