الرئيسية / أخبار طبية / للمرة الأولى في فلسطين: مستشفى المقاصد يجري عملية نادرة جدا لمرض نادر على مستوى العالم

للمرة الأولى في فلسطين: مستشفى المقاصد يجري عملية نادرة جدا لمرض نادر على مستوى العالم

 

القدس المحتلة- 8/5/2017- أجرى فريق جراحة الأوعية الدموية في مستشفى المقاصد الخيرية عملية جراحية نوعية وفريدة لاستئصال أم دم وريدية من الحوض، لمريض عانى من وجود كيس دموي وريدي ضخم (Aneurysmectomy) في الحوض الخارجي للجسم، بطول 15 سم وعرض 10 سم، وذلك نتيجة تعرضه لعدة شظايا في البطن والفخذ منذ عشرين عاما.

 

وقال د.هيثم الحسن، رئيس قسم الجراحة العامة واختصاصي جراحة الأوعية الدموية، إن هذه العملية تعتبر نوعية لعلاج مرض نادر جدا، حيث تم توثيق عشر حالات فقط من هذا النوع على مستوى العالم، فيما تجرى لأول مرة على مستوى الوطن، مضيفا أن إصابة المريض بالشظايا نتج عنها لاحقا تكون ناسور شرياني وريدي فخذي، وتم علاجه سابقا بشبكية مغطاة لقفل الناسور الوعائي، إلا أن المريض عاد بعد عدة أعوام ليشتكي من ألم في الجهة اليمنى السفلية من البطن.

 

وأضاف د.الحسن أنه قد تم تحويل المريض البالغ من العمر 53 عاما، لتلقي العلاج في مستشفى المقاصد في القدس، وأجريت العملية بنجاح عن طريق غشاء البطن الخلفي، دون اللجوء إلى فتح تجويف البطن أو الحوض، لتجنب حدوث مضاعفات لا سيما في منطقة الأمعاء، كما تم إعادة الدورة الدموية الوريدية لحالتها الطبيعية دون حدوث مضاعفات آنية.

 

كما أكد د. الحسن أن طاقم جراحة الأوعية الدموية في المقاصد كان قد قدم للمريض شرحا مفصلا حول وضعه الصحي قبل الدخول للعملية، حيث ينتج أحيانا عن هذه الحالات حدوث جلطة وريدية نتيجة عدم تدفق الدم من الساق إلى القلب أو انفجار الكيس الدموي وإحداث نزيف في البطن، مردفا أن العملية قد تمت بنجاح بفضل الله، وبفضل التعاون الحثيث بين الطاقم الطبي والتمريضي والفني في مختلف أقسام المستشفى.

 

ومن الجدير بالذكر أن إجراء هذه العملية لا يحتاج لمعدات وأجهزة خاصة بقدر الحاجة إلى كفاءات طبية وجراحي أوعية دموية قادرين على التعامل مع أمراض الأوردة التي تختلف عادة عن جراحة الشرايين الدموية.

شاهد أيضاً

جراحة نادرة لاستئصال البنكرياس بواسطة المنظار في مستشفى المقاصد

  د. الحسن: عملية حديثة عالميا تُجرى اليوم في الوطن بأيادٍ فلسطينية   القدس المحتلة- …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *