الرئيسية / آخرالأخبار / وفدٌ طبي إيطالي يزور قسم الأطفال في مستشفى المقاصد ويشرف على إجراء عمليات نوعية

وفدٌ طبي إيطالي يزور قسم الأطفال في مستشفى المقاصد ويشرف على إجراء عمليات نوعية

 
القدس المحتلة- 25/1/2017-  اختتم وفد طبي أيطالي من مستشفى (مايور أوف فلورنس) متخصص بعلاج أمراض القصبات الهوائية والحنجرة والمريء، زيارته لقسم الأطفال في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية خلال الشهر الماضي، حيث قدم الوفد للطواقم الطبية تدريبات مكثفة وحديثة في مجال طب الأطفال، كما أشرف على إجراء 19 عملية جراحية قام بها طاقم قسم الأطفال لعدد من الحالات المرضية الأكثر تعقيدا لا سيما أمراض الصدر والجهاز التنفسي.
 
وأكدت الدكتورة نسرين رمان اختصاصية الأمراض الصدرية لدى الأطفال، أن الحالات التي تم علاجها خلال فترة زيارة الوفد الإيطالي تعد أشد الحالات صعوبة ضمن الأمراض الصدرية للأطفال، والتي يصعب إجراؤها في المشافي الفلسطينية، مثل عمليات تنظير القصبات الهوائية والرئتين، وإجراء تدخلات عن طريق استخدام الليزر بدلا من الجراحة التقليدية لعلاج التضيقات في القصبات الهوائية لدى الأطفال، وحالات العيوب الخلقية، حيث ساهم الوفد المتخصص بالإشراف على إجراء هذه العمليات في مسشفى المقاصد باستخدام أحدث التقنيات، بدلا من تحويلها إلى المشافي الإسرائيلية أو الخارجية، كما أشارت إلى أن الوفد أغنى قسم الأطفال بخبرات وكفاءات عالية عن طريق التدريب وطرح نقاشات غنية حول الحالات الطبية والعمليات النوعية.
 
من جهته، أشاد الدكتور رفيق الحسيني بزيارة الوفد الإيطالي والمكوّن من أربعة أطباء اختصاصيين، مؤكدا حرص الإدارة على دعوة الوفود الطبية العربية والدولية المتكررة لمستشفى المقاصد، وذلك في سبيل تطوير خبرات الطواقم الطبية، واكتساب المزيد من التدريب العملي حول الحالات المرضية الصعبة، والعمليات الجراحية النوعية والنادرة، واستخدام الأجهزة والتقنيات الحديثة، وأشار الحسيني إلى أن زيارة الوفد الطبي الإيطالي هي السابعة من نوعها خلال أربعة أعوام، إلى جانب وفود طبية أخرى متعددة الجنسيات، وزيارات متكررة لعدد من الأطباء الاختصاصيين المغتربين والعرب والدوليين، وهم قامات علمية وطبية متميزة في مجالات تخصصية نوعية ونادرة، وذلك في سبيل تكامل العلاج الطبي المقدم للمرضى في مستشفى المقاصد، والحرص على حياتهم عن طريق استخدام كافة الوسائل العلاجية والخبرات العلمية والطبية المتاحة.
 
ووصف الدكتور بسام أبو لبدة، المدير الطبي في مستشفى المقاصد ورئيس قسم الأطفال الزيارة التي قام بها الوفد الإيطالي للقسم بالفعالة جدا، حيث قدم الوفد للطاقم تدريبا مكثفا حول استخدام التقنيات الحديثة التي لا تتوفر في المستشفيات المحلية، مشددا حرص مشفى المقاصد على دعوة المزيد من الوفود الطبية الأجنبية المتخصصة في المستقبل.
 
فيما لفتت د.نسرين رمان إلى أن قسم الأطفال في مسشفى المقاصد يواصل عملية التطوير واستخدام التقنيات الحديثة وأبرزها تقنية (التنظير المرن) التي يوفرها القسم لتشخيص أمراض القصبات الهوائية لدى الأطفال باستخدام جهاز Flexible Endoscopy ، مبينة أن هناك حالات مرضية خلقية ومكتسبة تصيب الجهاز التنفسي لم يكن من السهل تشخيصها في السابق دون استخدام هذه التقنية الحديثة، حيث تستخدم هذه التقنية لتشخيص حالات الأزمة الصدرية والربو والتليف الكيسي والتهاب الرئتين والقصبات الهوائية وأمراض نقص المناعة والمشاكل الخلقية، بالإضافة إلى بعض الأمراض الوراثية كمرض الشعيرات.

شاهد أيضاً

مستشفى المقاصد ينال شهادة اعتماد اللجنة الدولية المشتركة لجودة الخدمات الصحية JCI

للمرة الثانية القدس المحتلة- 6/11/2017- حاز مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية على شهادة الاعتماد الدولية للجودة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *