الرئيسية / آخرالأخبار / المقاصد يكرّم المؤسس الأول الدكتور صبحي غوشة

المقاصد يكرّم المؤسس الأول الدكتور صبحي غوشة

 

القدس (10/4/2016): كرمت مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية مؤسسها الأول الدكتور صبحي غوشة، وذلك خلال زيارته اليوم لمدينة القدس الشريف ومستشفى المقاصد، واطلاعهِ على أحوال المشفى والوضع الطبي العام في المدينة.

وأقامت الهيئة الإدارية حفلا تكريميا للدكتور غوشة، بحضور الدكتور عرفات الهدمي رئيس الهيئة الإدارية لجمعية المقاصد، والدكتور بسام أبو لبدة المدير الطبي، والد12 12928245_10154146098239365_1401477953313941853_n 12933009_10154146098304365_4772466349913401516_n 12987096_10154146098224365_3989608086063796716_n 12990858_10154146098039365_5400462097902154823_n IMG_0805 IMG_0836كتور طارق بركات مدير الجمعية، وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية والطاقم الإداري والطبي في المستشفى.

ورحب الدكتور الهدمي بالضيف المؤسس معربا عن تقديره لزيارته للمستشفى، مضيفا ان المقاصد لا ينسى أصحاب الفضل من الرعيل الأول الذين بذلوا الغالي والنفيس في سبيل صمود المستشفى أمام التحديات الكثيرة التي مر بها طوال رحلة النشأة، ولا يزالون يقدمون الدعم من أجل مواصلة صموده في غضون ظروف متجددة؛ يعاني فيها المستشفى من معيقات مادية وسياسية.

وقال الهدمي: “نرحب بكم في بيتكم الذي لا يزال يعترف بفضلكم التاريخي، وما قمتم به من جهد حثيث في بناء العلاقات مع الأشقاء العرب، لا سيما دولتي الأردن والكويت، ونقدر لكم مواصلة متابعتكم على الوضع الطبي في المقاصد وكافة مشافي القدس الشرقية، والتي باتت تواجه تهديد الإغلاق ضمن سياسات الاحتلال التهويدية للمدينة”.

بدوره، قال الدكتور أبو لبدة إن تكريم د. غوشة يأتي تقديرا لجهوده المستمرة في دعم المستشفى ولدوره الأساسي في تأسيسه، وأضاف: “نعتز بزيارةِ الدكتور غوشة لمستشفى المقاصد، ونثمن دعمه المتواصل للمشفى الذي وضع لبنته الأولى في القدس، واضعا إحدى أهم دعائم القطع الصحي الفلسطيني في القدس،وذلك في ظل ظروف كانت بمنتهى الصعوبة، في حين أصبح اليوم المركز الطبي الرئيسي التحويلي في فلسطين”.

من جهته ثمن الدكتور غوشة تكريم إدارة المقاصد معبراً عن سعادته الغامرة لوجوده في القدس الشريف وفي مستشفى المقاصد الذي يعتبره ابنه المدلل، ويواصل دعمه بكافة الوسائل.

وشرح الدكتور غوشة المسيرة التي مر بها تأسيس المستشفى والخطة التي وضعتها الهيئة الإدارية في حينها لتأسيسه ولتطويره ليصبح مركزاً طبياً رئيسياً في فلسطين يشار إليه بالبنان، وأضاف الدكتور غوشة أنه بالتعاون مع عدة لجان خيرية في المملكة الأردنية الهاشمية، وعلى رأٍسها لجنة دعم ومساندة مستشفى المقاصد التابعة لنقابة الأطباء الأردنية والتي أسسها هو شخصياً مع أعضاء هيئة المكتب للنقابة في مطلع تسعينيات القرن الماضي،سيستمر في دعم المستشفى على كافة الأصعدة وبكافة الوسائل المادية والمعنوية.

كما أقامت المستشفى حفل غداء على شرف الضيف، الذي جال في أقسام المستشفى مطلعا على آخر ما توصلت إليه من تطوير طبي على مستوى الكادر البشري والمعدات الطبية، كما استمع إلى آخر الإنجازات الطبية التي حققها المستشفى بنجاح إبان الفترة الأخيرة، فيما قدم الهدمي وأبو لبدة للدكتور غوشة درع المقاصد تعبيرا عن تقدير إدارة المستشفى والطاقم الطبي والعاملين فيه لجهده التاريخي.

ومن الجدير بالذكر أن د. صبحي غوشة من مواليد مدينة القدس عام 1926، حيث كان له دور كبير في تمكين القطاع الصحي الفلسطيني في مدينة القدس التي عملَ بها كطبيب إلى أن تم إبعادَه في العام 1971، كما أسسَ غوشة جبهة النضال الشعبي وألفَّ عدداً من الكتب التي تحدثت عن حياة الفلسطينيين، أهمها الحياة الاجتماعية في القدس في القرن العشرين، وشمسنا لن تغيب.

شاهد أيضاً

مشاركة د. فراس أبو عكر اختصاصي جراحة المناظير الصدرية في المؤتمر الطبي الدولي في شنغهاي

مشاركة د. فراس أبو عكر اختصاصي جراحة المناظير الصدرية في المؤتمر الطبي الدولي في شنغهاي..ممثلا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *