الرئيسية / فعاليات المستشفى / في اليوم العالمي للمتبرعين بالدم: “المقاصد” وبنك الدم ينظّمان حملة للتبرع بالدم في بلدة أبو ديس

في اليوم العالمي للمتبرعين بالدم: “المقاصد” وبنك الدم ينظّمان حملة للتبرع بالدم في بلدة أبو ديس

 

 

القدس المحتلة- أبو ديس-21/6/2015-  تحت شعار “شكراً على إنقاذ حياتي” وفي اليوم العالمي للمتبرعين بالدم، نظمت جمعية ومستشفى المقاصد الإسلامية الخيرية وبنك الدم الوطني يوماً مفتوحاً للتبرع بالدم في مركز أبو ديس الطبي، ومركز الطوارئ التابع للجمعية.

وبدأ العشرات من المتبرعين بالتوافد IMG_6481إلى المركز منذ ساعات الصباح الباكر وحتى المساء، فيما قام مدير الجمعية الدكتور طارق بركات، ومدير مركز طوارئ أبو ديس الدكتور علي الحسيني بزيارة تفقدية للمكان.

وعبّر الدكتور طارق بركات عن سعادة إدارة الجمعية والمستشفى ممثلة برئيس الهيئة الادارية IMG_6496الدكتور عرفات الهدميبهذا اليوم، قائلاً: “ونحن على أعتاب شهر رمضان المبارك، شهر الخير والرحمة، فإن تنظيم هذه الفعالية بمناسة اليوم العالمي للمتبرعين بالدم يؤكد على أهمية ورفعة شأن الدم الفلسطيني في كل مكان وزمان، فالدم هو إكسير الحياة، فيما تظهر نخوة شعبنا بشكل دائم في كافة أحداث الانتفاضة والعدوان على غزة، إذ يتوافدون بالمئات للتبرع بدمائهم بدون مقابل”.

وأضاف بركات: “بالتنسيق مع وزارة الصحة الفلسطينية وبنك الدم المركزي في رام الله، فإننا ننظم فعاليات التبرع بالدم انطلاقاً من مدينة القدس المحتلة لإيصال رسالة إنسانية ومهنية ووطنية”، ولفت بركات إلى أن بنك الدم التابع للمقاصد هو البنك الفلسطيني المركزي الرافد لكافة مستشفيات القدس الشرقية.

وأكد بركات أن وحدات الدم التي تم الحصول عليها وعددها 22 وحدة، ستساهم في تخفيف الضغط الواقع على بنك الدم في مستشفى المقاصد، وإنقاذ حياة المرضى، لا سيما مرضى العمليات الجراحية، وجرحى المواجهات مع الاحتلال.

من جهته، قال مدير بنك الدم الوطني السيد خالد خليف، إن البنك نظم هذه الفعالية بالتعاون مع مستشفى المقاصد في اليوم العالمي المخصص للتبرع بالدم لتذكير كل مواطن فلسطيني بأهمية التبرع بالدم الذي لا يمكن شراؤه، مضيفاً أن كل وحدة دم مقدمة من الشخص البالغ الذي يستطيع التبرع بدمائه ستساهم في إنقاذ حياة أربعة أطفال.

وشكر خليف كل من ساهم في إنجاح النشاط من الأطباء والممرضين والأهالي بالإضافة إلى إدارة الجمعية والمركز، مضيفاً أن “بنك الدم التابع لمستشفى المقاصد هو أول بنك دم فلسطيني بمستوى عالمي ومتميز، وأن اختيار المركز في منطقة أبو ديس كان الخيار الأفضل ليتمكن أهالي مدينة القدس غير القادرين على تخطي حواجز الاحتلال من المشاركة في هذا اليوم”.

وقال خليف: “خصصنا يوماً من كل شهر للتبرع بالدم في مركز أبو ديس، حيث أن الهدف من تخصيص هذه الأيام ليس الحصول على المئات من وحدات الدم، فعشرات الوحدات ستكون كفيلةً بإيصال رسالتنا لكل متطوع وكل فرد قادر على التبرع، بأن هذا العمل مهم وذو قيمة بالغة ولا يتم إلا بشكل طوعي ونابع من القلب، ولتعميم ثقافة التبرع بالدم التي تساهم في إنقاذ حياة الأشخاص والمرضى”.

ومن الجدير بالذكر أن مركز أبو ديس الطبي ومركز الطوارئ التابعيْن لجمعية المقاصد يوفران الخدمات الطبية الشاملة لحوالي سبعين ألف نسمة في مناطق أبو ديس والعيزرية والسواحرة والقرى المحيطة، كما يعتبر المركز أحد أهم روافد مستشفى المقاصد.

شاهد أيضاً

ناقش قضايا تعنيف الأطفال والاكتئاب والانتحار وجودة حياة المرضى المزمنين:المؤتمر الصحي- النفسي لمستشفى المقاصد يوصي بمكافحة ظاهرة العنف في الأسرة والمجتمع

تحت رعاية وزير الصحة د.جواد عواد أريحا_ 11/10/2018_ اختتم المشاركون في المؤتمر الصحي النفسي-الاجتماعي لمستشفى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *