الرئيسية / فعاليات المستشفى / لبحث سبل دعم تطوير المستشفى: وفد من جمعية المقاصد يختتم زيارة إلى البنك الإسلامي ومنظمة المؤتمر الإسلامي في السعودية

لبحث سبل دعم تطوير المستشفى: وفد من جمعية المقاصد يختتم زيارة إلى البنك الإسلامي ومنظمة المؤتمر الإسلامي في السعودية

 

القدس المحتلة- 19-11-2015- أنهى وفد إداري من جمعية ومستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية زيارة ناجحة إلى المملكة العربية السعودية، التقوا خلالها برئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، إضافة إلى زيارة مقر منظمة المؤتمر الإسلامي في مدينة جدة.

وضم الوفد كل من رئيس مجلس أمناء جمنظمة المؤتمر الاسلاميمعية مستشفى المقاصد الخيرية الدكتور عرفات الهدمي، ومدير عام المستشفى الدكتور رفيق الحسيني والمدير الطبي للمستشفى الدكتور بسام أبو لبدة.

وعقد الوفد عدداً من الاجتماعات في مقر البنك، كان أبرزها اللقاء مع رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور أحمد محمد علي، حيث تم خلال اللقاء بحث سبل دعم المستشفى، فيما قدم الهدمي الشكر للبنك الإسلامي للتنمية وكافة العاملين فيه، تثمينا للجهود التي قدمها لتحديث وتطوير مستشفى المقاصد في مدينة القدس، مشيرا إلى أن المستشفى أصبحت تقدم أفضل الخدمات الطبية لكافة سكان فلسطين، بعد أن كانت قبل ثلاث سنوات على وشك الانهيار.

من جهته ثمن الحسيني الدعم المتواصل من قبل البنك لصالح المقاصد، وما يقدمه من تبرعات سخية من أجل تطوير المستشفى، وتحدث الحسيني عن إمكانية دعم البنك لمشروع توسعة قسم الولادة التابع للمستشفى، وكذلك إمكانية تخصيص وقف خيري لتوفير مصدر دخل ثابت لتغطية احتياجات إدارة وتشغيل المستشفى.

كما تطرق الحسيني لإمكانية دعم البنك لمشروع استغلال الطاقة الشمسية في أريحا، بهدف توفير احتياجات مستشفى المقاصد بالقدس من الطاقة الكهربائية، الأمر الذي من شأنه إعفاء إدارة المستشفى من أعباء تسديد فاتورة الكهرباء التي تصل قيمتها لحوالي (400) ألف دولار أمريكي سنويا.

من جانبه، أكد رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية على حرص البنك الإسلامي للتنمية الدائم على بذل كل ما يستطيع من أجل تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده فوق أرضه.

وفي سياق آخر قام وفد مستشفى بالمقاصد بزيارة إلى مقر منظمة التعاون الإسلامي، التقوا خلالها بالأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والقدس السفير سمير بكر ذياب، والأمين العام المساعد للشؤون الإدارية والمالية في المنظمة السفير عبد الله المنصور، حيث أشاد الأخير بالدور الطبي والإنساني الذي تقدمه مستشفى المقاصد في القدس.

وقدم الحسيني خلال اللقاء عرضا حول الإنجازات الهامة على مستوى الوطن والمنطقة التي حققتها المستشفى في العمليات النادرة والمعقدة، إلى جانب استضافة عدد من الأطباء الزائرين من الخارج الذين يساهمون في إضفاء المزيد من الخبرات والكفاءات العلمية والمهنية، ويشاركون في إجراء العمليات النوعية. مؤكدا أن إدارة المستشفى مستمرة في عملها الحثيث من أجل تطوير وتحديث الأقسام المختلفة، وتوفير الكوادر البشرية ذات الكفاءة العالية من أجل خدمة المرضى والمراجعين.

من جهة أخرى أقامت السيدة سعاد الحسيني الجفالي حفل عشاء خيري لصالح مستشفى المقاصد، استمع المدعوون خلاله إلى ما يقدمه المستشفى من خدمات طبية وتعليمية متميزة وما يعانيه في الوقت ذاته من اعتداءات وممارسات همجية من قبل الاحتلال الإسرائيلي.

كما التقى الوفد بعدد آخر من الشخصيات السعودية لتقديم الشكر والعرفان لهم  للدعم المستمر للمستشفى، منهم الشيخ خالد أحمد الجفالي، والشيخ حاتم علي الجفالي، والشيخ عبدالإله بن محفوظ والمهندس صبحي البترجي.

ويشار إلى أن صندوق الأقصى، الذي يديره البنك الإسلامي للتنمية بتكليف من القمة العربية الطارئة التي عقدت عام 2000 بالقاهرة، قد وقع اتفاقية ثلاثية في شباط 2013، مع إدارة مستشفى المقاصد بالقدس والهلال الأحمر القطري، يقوم بموجبها الهلال الأحمر القطري بإدارة مشروع إنقاذ وإعادة تأهيل مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في القدس.

شاهد أيضاً

“المقاصد” و”جمعية الجراحين” ينظمان يوما علميا حول مستجدات علاج أورام القولون والمستقيم

بحضور أكثر من سبعين جرّاحا رام الله_23/12/2017_ تحت رعاية شركة التوريدات والخدمات الطبية وبالتعاون مع …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *